menusearch
salmanhashemi.ir

خطبه اول نماز جمعه شهرک طالقانی مورخ 14آبانماه1400به امامت سید سلمان هاشمی امام جمعه شهرک طالقانی

۱۴۰۰/۸/۱۴ جمعه
(0)
(0)
خطبه اول نماز جمعه شهرک طالقانی مورخ 14آبانماه1400به امامت سید سلمان هاشمی امام جمعه شهرک طالقانی
خطبه اول نماز جمعه شهرک طالقانی مورخ 14آبانماه1400به امامت سید سلمان هاشمی امام جمعه شهرک طالقانی

بسم الله الرحمن الرحیم

الموضوع: ماهو المقیاس لمعرفة المؤمن :

الفقرة الثالثة: حُسْنُ اَلْخُلُقِ(2)

عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ (عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ) قَالَ:

أَرْبَعٌ مَنْ کُنَّ فِيهِ کَمُلَ إِيمَانُهُ وَ إِنْ کَانَ مِنْ قَرْنِهِ إِلَى قَدَمِهِ ذُنُوباً لَمْ يَنْقُصْهُ ذَلِکَ قَالَ وَ هُوَ اَلصِّدْقُ وَ أَدَاءُ اَلْأَمَانَةِ وَ اَلْحَيَاءُ وَ حُسْنُ اَلْخُلُقِ                       الکافي ، الجزء۲ ، الصفحة۹۹

عباد الله اوصیکم و نفسی بتقوی الله (يا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقوا الله وَ کُونُوا مَعَ الصّادقين)      التوبة  119

کان کلامُنا و بحثُنا في الأسابيع الماضية تبيينَ المقياس لمعرفةِ المؤمنِ في اطار حديث الإمام الصادق (عليه السلام) و ذکرنا في الفقرةِ الثالثةِ مِن الاسابیع الماضية حولَ حُسُنِ الخُلُقِ، تعريفِهِ،أهميتهِ و الحثِّ على التحلّي بمکارم الأخلاق ،امّا في هذا الحظة نذکُرُ بعضَ الآثار العظيمة التي تترتّب على حُسُن الخُلُق في روايات أهلِ البيت (عليهم السلام)

الأثر الأوّل : تکامل الإيمان

ذلک لأنّ الدين الإسلامي في نظر أهل البيت ( عليهم السلام ) ليس مجرد علاقة بين العبد وربّه ، وإنّما هو علاقة بين العبد وبين أخيه العبد ، ولم تتم علاقة الإنسان مع ربّه ولم تقبل أعماله وعباداته إلاّ إذا تمّت علاقته مع أخيه الإنسان .

عن رسول الله ( صلى الله عليه و آله) : ( أکمَلُ المؤمنينَ إيماناً أحْسَنُهُم خُلُقاً) .     الأمالي للطوسي : 140/227

رسولُ اللّه ِ (صلى الله عليه و آله) ـ لامرَأةٍ صائمةٍ تَسُبُّ جاريَةً لَها ـ : کيفَ تَکُونينَ صائمةً و قد سَبَبتِ جارِيَتَکِ ؟! إنَّ الصَّومَ ليسَ مِن الطَّعامِ و الشَّرابِ، و إنّما جَعَلَ اللّه ُ ذلکَ حِجابا عن سِواهُما مِنَ الفَواحِشِ مِنَ الفِعلِ و القَولِ يُفطِرُ الصائمَ ، ما أقَلَّ الصُّوّامَ و أکثَرَ الجُوّاعَ ! بحار الأنوار : 96/ 293/16

الأثر الثاني : مضاعفة الحسنات وغفران السيئات

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنّ صاحِبَ الخُلقِ الحَسنِ لَهُ مِثلُ أجْرِ الصّائمِ القائمِ). الکافي : 2/100/5

وعنه ( صلى الله عليه وآله) : (ما يُوضَعُ في مِيزانِ امرئٍ يَومَ القِيامَةِ أفضَلُ مِن حُسنِ الخُلقِ) . الکافي : 2/99/2 .

وعن الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ( مَا یَقدَمُ المُؤمِنُ عَلَی اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ بِعَمَلٍ بَعدَ الفَرَائِضِ أحَبَ إلَی اللهِ تَعَالَی مِن أن یَسَعَ النَّاسَ بِخُلُقِهِ. )                             الکافي : 2 / 100 / 4

الإمامُ الصّادقُ (عليه السلام) : إنّ حُسْنَ الخُلُقِ يُذِيبُ الخَطيئةَ کما تُذِيبُ الشمسُ الجَليدَ ، وإنّ سوءَ الخُلُقِ لَيُفسِدُ العَمَلَ کما يُفسِدُ الخَلُّ العَسَلَ .                     بحار الأنوار : 71/395/74 .

الأثر الثالث: سِعَةُ الرِّزقِ

صاحب الأخلاق العالية يعيش في سعة الرزق الحلال کما يقول امير المؤمنين(عليه السلام) "في سَعَةِ الأخلاقِ کُنُوزُ الأرزاقِ"                         بحار الأنوار:۷۵|۶۸ 

ويقول الإمامُ الصّادقُ (عليه السلام) : "حُسنُ الخُلقِ يَزيدُ في الرِّزقِ"        بحار الأنوار : 71/396/77 .

وبالعکس صاحب الاخلاق الذميمة يعيش في ضيق الرزق

کما يقول امير المؤمنين(عليه السلام) :"مَن ساءَ خُلُقُهُ ضاقَ رِزقُهُ"                 غرر الحکم ح ۸۰۲۳

وعنه (عليه السلام) : "سُوءُ الخُلُقِ نَکَدُ العَيْشِ و عذابُ النَّفْسِ"            غرر الحکم ح 5639 .

هذا بالنسبة للحياة الفردية.

امّا بالنسبة للحياة الاجتماعية فاني ذاکر فائدتين:

الأثر الرابع: ذوب الأحقاد

بالاخلاق الفاضلة بين النّاس تذوب الأحقاد والکراهية کالثلج في الصيف وتتخلص المجتمعات البشرية من الحروب وتنفتح البشرية على اجواء المحبة والتعاون الاجتماعي کما يعلمنا الخالق الکامل تعالى

[ ادْفَعْ بِالَّتى هِىَ أَحْسَنُ]        فصلت: 34

الأثر الخامس: القُرْبُ مِن النّاس

حُسْنُ الخُلُق يجذب النّاس وفي المقابل الأخلاق الذميمة تُبعدُ الناس کما خاطب الله تعالى نبيه الکريم (صلى الله وعليه وآله) [فَبِما رَحْمَةٍ مِنَ اللّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَ لَوْ کُنْتَ فَظًّا غَليظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضّوا مِنْ حَوْلِکَ]                 آل عمران ۱۵۹

الأثر السادس : السعادة الأبدية من خلال الفوز بالجنّة والنجاة من النار

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :أکْثَرُ ما تَلِجُ بهِ اُمَّتي الجَنّةَ : تَقْوى الله ِ و حُسْنُ الخُلُقِ الکافي : 2/100/6.

عن الإمام اميرالمؤمنين (عليه السلام):حَسِّنْ خُلْقَکَ يُخَفِّفِ الله حِسابَکَ.              امالی(صدوق) ص 210

عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ (عليهما السلام) قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللّهِ (صلي الله عليه واله) ذَاتَ يَوْمٍ وَ صَلَّى الْفَجْرَ ثُمَّ قَالَ :

مَعَاشِرَ النَّاسِ أَيُّکُمْ يَنْهَضُ إِلَى ثَلَاثَةِ نَفَرٍ قَدْ آلَوْا بِاللَّاتِ وَ الْعُزَّى لِيَقْتُلُونِي وَ قَدْ کَذَبُوا وَ رَبِّ الْکَعْبَةِ

فذهب أميرُالمؤمنين وحده اليهم وقتل واحداً منهم وجاء بآخرين.

فقال النبي(صلي الله عليه واله): قَدِّمْ إِلَيَّ أَحَدَ الرَّجُلَيْنِ

فَقَدَّمَهُ عَلِيٌّ (عليه السلام) فَقَالَ النَّبِيُّ (صلي الله عليه واله) قُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ اشْهَدْ أَنِّي رَسُولُ اللّهِ

فَقَالَ لَنَقْلُ جَبَلِ أَبِي قُبَيْسٍ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَقُولَ هَذِهِ الْکَلِمَةَ

فَقَالَ أَخِّرْهُ يَا أَبَا الْحَسَنِ وَ اضْرِبْ عُنُقَهُ

فَضَرَبَ عَلِيٌّ (عليه السلام) عُنُقَهُ

ثُمَّ قَالَ قَدِّمِ الآْخَرَ فَقَدَّمَ فَقَالَ (صلي الله عليه واله): قُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ اشْهَدْ أَنِّي رَسُولُ اللّهِ

فَقَالَ: أَلْحِقْنِي بِصَاحِبِي

قَالَ(صلي الله عليه واله): أَخِّرْهُ يَا أَبَا الْحَسَنِ وَ اضْرِبْ عُنُقَهُ

فَأَخَّرَهُ وَ قَامَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السلام) لِيَضْرِبَ عُنُقَهُ فَهَبَطَ جَبْرَئِيلُ فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّ رَبَّکَ يُقْرِئُکَ السَّلَامَ وَ يَقُولُ لَکَ لَا تَقْتُلْهُ فَإِنَّهُ حَسَنُ الْخُلُقِ، سَخِيٌّ فِي قَوْمِهِ

فَقَالَ الرَّجُلُ وَ هُوَ تَحْتَ السَّيْفِ هَذَا رَسُولُ رَبِّکَ يُخْبِرُکَ

قَالَ(صلي الله عليه واله): نَعَمْ

فَقَالَ: وَ اللَّهِ مَا مَلَکْتُ دِرْهَماً مَعَ أَخٍ لِي قَطُّ إِلَّا أَنْفَقْتُهُ وَ لَا کَلَّمْتُ بِسُوءٍ مَعَ أَخٍ لِي وَ لَا قَطَبْتُ وَجْهِي فِي الْجدْبِ ،وَ أَنَا أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ أَنَّکَ رَسُولُ اللّهِ

فَقَالَ (صلي الله عليه واله): هَذَا مِمَّنْ جَرَّهُ حُسْنُ خُلُقِهِ وَ سَخَاؤُهُ إِلَى جَنَّاتِ النَّعِيمِ‏.       الخصال : 2|96

نظرات کاربران
*نام و نام خانوادگی
* پست الکترونیک
* متن پیام

بستن
*نام و نام خانوادگی
* پست الکترونیک
* متن پیام

0 نظر